البحة مؤشر على تضخم الأحبال الصوتية لدى الطفل

أوصت بروفيسور علم التخاطب الألمانية آنيروزه كايلمان الآباء باصطحاب طفلهم إلى الطبيب، إذا ما لاحظوا وجود تغير في نبرة صوته أو إصابته ببحة لمدة تزيد على ثلاثة أسابيع.

وأوضحت كايلمان في معرض حديثها لمجلة «الطفل والأسرة» الصادرة بمدينة بايربرون، أن هذا التغير قد يرجع إلى تضخم الأحبال الصوتية والمعروف باسم "عُقيدات الأحبال الصوتية"، الذي يحدث بسبب تحدث الأطفال بصوت عال على الدوام.

وأشارت البروفيسور الألمانية إلى أن هذه العقيدات ليست خطيرة، لكن ينبغي علاجها بسرعة؛ لأنه كلما زاد عمر الطفل، زادت صعوبة علاجها وصعوبة تعليم الطفل العودة إلى التحدث بصوت طبيعي.

وأكدت كايلمان أن أولى خطوات العلاج تتمثل في توفير جو أكثر هدوءاً داخل الأسرة، مشيرة إلى إمكانية عرض الطفل بعد ذلك على أخصائي تخاطب بدءاً من أواخر سن الروضة؛ والذي يمكنه إجراء بعض تمارين الاسترخاء التي تسهم في علاج تضخم الأحبال الصوتية لدى الطفل.