دراسة: تلوّث الهواء يسرّع تصلّب الشرايين

أظهرت دراسة جديدة أن التعرّض لتلوّث الهواء لفترة طويلة يسرّع عملية تصلّب الشرايين ما يزيد بالتالي خطر الإصابة بجلطات وأزمات قلبية.

وذكر موقع (هيلث داي نيوز) الأميركي أن دراسة على حوالي 5400 شخص تتراوح أعمارهم بين 45 و84 سنة في 6 مدن أميركية تمت متابعتهم طوال 3 سنوات، أظهرت أن تعرّضهم لتلوّث الهواء زاد من تصلّب شرايين قلوبهم بحوالي 0.014 مليمتراً سنوياً.

يشار إلى أن المشاركين في الدراسة لا يشكون من أي مرض في القلب.

وأشار إلى أن تصلب الشرايين يعني زيادة سماكة الطبقتين الخارجيتين للشريان الذي يلعب دوراً مهماً في تدفق الدم بالجسم، وهذا الأمر يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بجلطات دماغية والتعرّض لأزمات قلبية.

وقالت المعدة الرئيسية للدراسة لارا أدار، إن "نتائجنا تساعدنا على فهم كيف يمكن لتلوّث الهواء أن يتسبّب بزيادة الأزمات القلبية والجلطات كما أُفيد في دراسات سابقة".

وكشفت الدراسة أن تفادي تلوّث الهواء يمكن أن يبطئ تصلّب الشرايين.

 

×