الطفل دون عمر المدرسة لا يجوز تركه بمفرده

حذّر خبير التربية الألماني هيرمان شويرير إنغلش من ترك الأطفال الصغار بمفردهم في المنزل، طالما أنهم لم يصلوا بعد عمر الالتحاق بالمدرسة، وإلا سيشعروا بالخوف وعدم الأمان؛ لأنهم لا يزالوا في مرحلة يحتاجون خلالها إلى شخص يرعاهم.

وأضاف إنغلش، الخبير لدى المؤتمر الاتحادي للاستشارات التربوية بمدينة فورت الألمانية، أنه عادةً ما يُصبح الطفل ناضجاً بدرجة تسمح لآبائه أن يتركوه بمفرده لمدة نصف ساعة مثلاً، بدءًا من وصوله لمرحلة الالتحاق بالمدرسة، مؤكداً :"من المهم أن يطلع الآباء طفلهم على موعد عودتهم وكذلك على كيفية الوصول لهم خلال فترة غيابهم".

وأوصى الخبير الألماني الآباء بأنه من الأفضل أيضاً إطلاع طفلهم من البداية على المكان، الذي سيذهبون إليه، كأن يقولوا له أنهم ذاهبون إلى زيارة جدته مثلاً. وبذلك يُمكن للطفل تخيّل مواصفات هذا المكان، الذي يوجد به آباؤه، في نفس لحظة بقائه بمفرده، ما قد يُسهم في دعم شعوره بالأمان خلال هذا الوقت.

وأكدّ إنغلش على أهمية ألا يترك الآباء طفلهم بمفرده لفترات طويلة وألا يقوموا بذلك رغماً عن إرادته، إنما يجب أن يتفقوا معه من البداية أنه سيبقى بمفرده في المنزل لفترة زمنية معيّنة، وإلا سيشعر الطفل بالخوف وعدم الأمان خلال هذا الوقت، وسيصعب عليه تصور فكرة البقاء بمفرده في المنزل من الأساس.

وإذا وجد الآباء أن طفلهم خائفاً من البقاء وحده، ينصحهم خبير التربية الألماني حينئذٍ بمناقشة الأمر معه باستفاضة، لافتاً إلى أن وضع خطة توجه الطفل إلى استخدام ألعاب يُحبها خلال فترة غيابهم وتعلمه كيفية قضاء الوقت بمفرده، يُمكن أن يساعد الآباء بشكل كبير في إقناع طفلهم بالبقاء بمفرده.

 

×