الخلل البسيط في القرنية لا يستدعي القلق

أكدّ طبيب العيون الألماني غيرالد بومه أن الشعور بوجود جسم غريب داخل العين يُعد أمراً بسيطاً لا يستدعي القلق؛ حيث غالباً ما يرجع ذلك إلى وجود خلل بسيط في سطح قرنية العين، لافتاً إلى أن هذا الخلل يُمكن الشفاء منه تماماً في غضون يوم أو يومين.

ويصف بومه، عضو الرابطة الألمانية لأطباء العيون بمدينة دوسلدورف، الشعور الناتج عن هذا الخلل بقوله :"يشعر الإنسان وكأن هناك حبة رمل أو رمش داخل عينه"، لافتاً إلى أن الارتداء الخاطئ للعدسات اللاصقة وكذلك فرك العين يُمكن أن يؤدوا إلى ذلك أيضاً.

وأوصى بومه بالذهاب إلى طبيب مختص لعلاج هذه المتاعب، مشدداً على ضرورة الاستغناء عن ارتداء العدسات اللاصقة أثناء فترة العلاج. وأردف بومه أنه قد لا تكتمل عملية الشفاء في بعض الأحيان، لافتاً :"يُمكن أن تتكرر الإصابة بهذا الخلل في القرنية لأكثر من مرة".

لعلاج مثل هذه الحالات، أوصى الطبيب الألماني بالعلاج بما يُسمى بـ (عدسة الحماية) وهي عبارة عن طبقة شفافة ورقيقة مشابهة للعدسة اللاصقة يتم وضعها داخل العين لتحمي القرنية من حدوث إصابات أخرى بها، كالتي تحدث مثلاً نتيجة فرك الجفن. وتساعد هذه العدسة على اكتمال علاج الخلل الموجود في القرنية.

أما عن العيوب البصرية الأكثر خطورة، فيندرج من بينها الإصابة بثقب في شبكية العين؛ لأن إلحاق أضرار بالشبكية، التي تُعد البطانة الداخلية للعين، يُؤدي – في أسوأ الأحوال - إلى ارتفاع خطر الإصابة بانفصال الشبكية، الذي يتسبب في فقدان البصر تماماً.

وأوضح طبيب العيون الألماني أن أعراض الإصابة بانفصال الشبكية تظهر مثلاً في رؤية ومضات ضوئية وبقع سوداء متحركة أمام العين، مشدداً على ضرورة استشارة الطبيب بأقصى سرعة ممكنة لتجنب حدوث ما هو أسوأ.

وطمئن بومه أنه يُمكن في الكثير من الحالات علاج الأضرار الناتجة عن الإصابة بانفصال الشبكية على نحو جيد من خلال الخضوع للعلاج بالليزر أو إجراء عملية جراحية لشبكية العين.

 

×