النظارة الشمسية تحمي عيون مرضى حساسية حبوب اللقاح

أوصت الجمعية الألمانية للرؤية الجيدة مرضى حساسية حبوب اللقاح بارتداء نظارة شمسية لحماية أعينهم خلال فصل الربيع؛ حيث تتسبب الرياح وأشعة الشمس الساطعة في زيادة حدة المتاعب التي تصيب العين بفعل الحساسية والتي تظهر في صورة حرقان وحكة وجفاف.

وعن مواصفات النظارة الشمسية المناسبة، أوضحت الجمعية بالعاصمة برلين أنه من الأفضل اختيار الموديلات التي تكون قريبة من العين عند ارتداءها والمحتوية على عدسات مقوسة قليلاً وكذلك على أذرع عريضة، كي تحجب الرياح والضوء عن العين من جميع الاتجاهات.

أما إذا كان مرضى حساسية حبوب اللقاح يرتدون عدسات لاصقة، فتنصحهم الجمعية الألمانية حينئذٍ بضرورة العناية بنظافة العدسات اللاصقة خلال فصل الربيع المحمل بحبوب اللقاح على نحو أكثر من المعتاد؛ حيث يُمكن أن تجتمع الكثير من الرواسب على العدسات خلال هذا الوقت، ما يؤدي إلى زيادة إصابة أعينهم بالالتهاب والحكة.

وبالنسبة للأشخاص الذين يرتدون عدسات لاصقة ويستخدمون في الوقت ذاته قطرة العين للحد من متاعبهم خلال الربيع، شددت الجمعية على ضرورة أن ينتبهوا جيداً إلى محتوى القطرة مع الالتزام بالإرشادات الموجودة على عبوتها والموجهة لمرتدي العدسات اللاصقة.

وعادت الجمعية الألمانية لتطمئن هؤلاء الأشخاص أنه غالباً ما تحتوي قطرات العيون هذه على مواد مرطبة فحسب، لكن إذا تم استخدام نوعية القطرات المحتوية على مواد طبية فعّالة، فقد لا تتحملها العين حينئذٍ مع ارتداء العدسات. لذا أوصت الجمعية بأنه من الأفضل الاستغناء تماماً عن العدسات اللاصقة أثناء استخدام القطرة.