دراسة: الأمهات المراهقات أكثر عرضة للسمنة

وجدت دراسة جديدة أن الأمهات المراهقات أكثر عرضة للسمنة لاحقاً في حياتهن.

وبيّنت الدراسة التي أجريت في جامعة ميشيغان الأميركية، أن النساء اللواتي ينجبن وهن مراهقات، يزيد لديهن بشكل ملحوظ إمكانية المعاناة من الوزن الزائد أو السمنة لاحقاً في حياتهن.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة تامي شانغ "إنها المرة الأولى التي نجد فيها ان الأمهات الصغيرات في السن هن المجموعة الأكثر عرضة لخطر السمنة".

واستخدم العلماء بيانات من الاستطلاع الوطني لفحص الصحة والتغذية، ونظروا في عوامل مثل العرق، والتعليم، والمؤشرات الاجتماعية- الاقتصادية.

وتبيّن أن النساء اللواتي أنجبن بداية في سن بين 13 و19 عاماً، زاد لديهk خطر الإصابة بالسمنة بنسبة 32% مقارنة باللواتي أنجبن أول مولود في سن العشرين وما بعد.