الموظفون البريطانيون يخافون من رؤسائهم

اعترف الكثير من الموظفين البريطانيين العاملين في القطاعين العام والخاص بأنهم يخافون من رؤسائهم إلى درجة دفعتهم للتفكير في تقديم استقالاتهم.

ووجدت دراسة جديدة، نشرتها صحيفة (ديلي ميرور) اليوم الخميس، أن الموظفين الحكوميين هم الأسوأ، وأقرّ 72% منهم بأن خوفهم من رؤسائهم في العمل ينبع من حقيقة أنهم يشكلون مصدر تهديد دائم لهم.

وقالت إن 60% من الموظفين اعترفوا بأن الخوف من رؤساء العمل جعلهم محبطين ودفعهم للتفكير ملياً في ترك العمل، وكان العلماء والأطباء ومديرو المتاجر الأكثر عرضة منهم لتهديد أرباب العمل.

وأضافت الدراسة، التي شملت 1277 مهنياً بريطانياً، أن 47% من هؤلاء اعترفوا بأنهم يشعرون بخوف مستمر من رؤسائهم في العمل.

وقالت جان هيلز من شركة استشارات تنمية المهارات القيادية التي أجرت الدراسة إن "أسلوب التهديد الإداري يجعل الشركات تفشل في الاستفادة إلى أقصى حد من موظفيها ويحد من أرباحها ويعرقل أيضاً الانتعاش الاقتصادي".

وأضافت هيلز أن فشل أرباب العمل في إرسال إشارات إيجابية للموظفين "يجعل الشركات أقل إنتاجية وأكثر مقاومة للتغيير".

 

×