التعرض التدريجي للشمس يجنب بشرتك الحروق

أوصت الجمعية الألمانية لمكافحة السرطان بضرورة أن تتعرض البشرة لشمس الصيف بشكل تدريجي؛ لأن البشرة تكون حساسة للغاية بعد انتهاء فصل الشتاء، ما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بحروق الشمس، إذا لم تتوافر لها حماية كافية.

وأشارت الجمعية، التي تتخذ من مدينة بون مقراً لها، إلى أن الإصابة بالحروق الشمسية تُعجّل بظهور علامات الشيخوخة على البشرة، وتُزيد أيضاً من خطر الإصابة بسرطان الجلد.

ولتجنب هذه المخاطر، أوصت الجمعية الألمانية باستخدام كريم واق من أشعة الشمس ذي معامل حماية لا يقل عن 20 في كل المناطق غير المغطاة من الجسم؛ حيث يعمل هذا الكريم على حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية بنوعيها الطويلة والمتوسطة، لافتةً إلى أن ارتداء نظارة شمسية يعمل على حجب هذه الأشعة الضارة أيضاً.

كما أوصت الجمعية الألمانية بالابتعاد عن المناطق، التي تسطع بها أشعة الشمس من الأساس، من خلال الوقوف في مناطق الظل وارتداء ملابس واقية تشتمل على غطاء للرأس وحذاء يُغطي ظهر القدم.

وحذرت الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى السرطان من استعمال أجهزة التسمير؛ حيث يعادل حجم الأشعة داخل هذه الأجهزة حجم أشعة الشمس على خط الاستواء وقت الظهيرة، ما يتسبب في الإضرار بالبشرة ويُزيد خطر الإصابة بسرطان الجلد.

 

×