الأم تحتاج إلى المزيد من اليود خلال فترة الرضاعة

أكدت خبيرة التغذية الألمانية آنكه فايسينبورن أن احتياج المرأة وطفلها لعنصر اليود لا يقتصر على فترة الحمل فحسب، إنما يستمر احتياجهم لحصص إضافية منه خلال فترة الرضاعة أيضاً.

وأوضحت فايسينبورن، الخبيرة لدى شبكة «الصحة سبيلك إلى الحياة« بمدينة بون، :"أن اليود يتمتع بأهمية كبيرة لنمو الطفل من الناحية الجسدية والذهنية"، لافتةً أنه لا يُمكن أن يحتوي لبن الأم على كميات كافية من هذا العنصر، إلا إذا تناولته بوفرة خلال فترة الرضاعة.

ونظراً لأن احتياج المرأة لعنصر اليود يزداد عن القدر، الذي يُمكن إمدادها به من خلال الأطعمة، أكدت فايسينبورن :"ينبغي على الأمهات المرضعات تناول 100 ميكروغرام يومياً من عنصر اليود في شكل أقراص دوائية، إلى جانب استخدام الملح المعالج باليود داخل الأطعمة التي تتناولها".

وتنصح خبيرة التغذية الألمانية النساء، اللائي يُعانين من اضطرابات في الغدة الدرقية، باستشارة الطبيب أولاً قبل تناول أقراص اليود.

 

×