أدوية الحمية الغذائية تستلزم استشارة الطبيب أولاً

أكدّ الصيدلي الألماني توماس بينكيرت على أهمية استشارة الطبيب أولاً قبل تناول أي نوع من أدوية الحمية الغذائية؛ فصحيح أن هذه الأدوية تُساعد على إنقاص الوزن من خلال الشعور بالشبع، أو تقليل كمية الدهون الممتصة من الطعام الذي يتم تناوله، إلا أنها تتسبب أيضاً في حدوث بعض الآثار الجانبية كالإصابة بمتاعب الجهاز الهضمي والصداع.

وأكدّ بينكيرت، عضو الغرفة الاتحادية للصيادلة بالعاصمة برلين، أن نظام الحمية لن يُؤتي ثماره إلا إذا تناول الأشخاص الراغبون في إنقاص أوزانهم كمية من السعرات الحرارية تقل عمّا يحرقونه. لذا ينبغي عليهم أيضاً زيادة معدل ممارستهم للأنشطة الحركية، إلى جانب تغيير نظامهم الغذائي، كي يتسنى لهم إنقاص وزنهم. وبالنسبة للمليّنات ومدرات البول، أكدّ بينكيرت أنها لا تتناسب مطلقاً مع إنقاص الوزن.

 

×