×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الانتظار قليلاً أفضل عند صراخ الرضيع ليلاً

أوصت طبيبة الأطفال الألمانية باربرا شنايدر الآباء بالانتظار قليلاً قبل التقاط طفلهم الرضيع من فراشه واحتضانه، إذا ما استيقظوا من النوم ليلاً على صراخه؛ لأنه ربما يهدأ الطفل من تلقاء نفسه دون تدخلهم.

واستدركت شنايدر، أخصائي طب النوم المنحدرة من مدينة لاندسهوت الألمانية، أن ذلك لا يعني أن ينتظر الآباء لفترات طويلة، على أمل أن يهدأ الطفل من تلقاء نفسه؛ حيث يواجه الكثير من الأطفال الرُضع بعض الصعوبات في الخلود إلى النوم ويحتاجون إلى الشعور بوجود آباءهم بالقرب منهم.

وأكدت الطبيبة الألمانية أنه ليس بالضرورة أن يلتقط الآباء طفلهم الرضيع من فراشه ويحتضنوه، كي يُشعروه أنهم بجانبه وأنه ليس وحيداً، إنما يكفي فقط أن يربتوا على يديه وهو لا يزال نائماً في فراشه أو يتحدثوا إليه بصوت هادئ وحنون أو يحكوا له قصة.

وأكدت شنايدر على ضرورة أن يبدأ الآباء في شغل أنفسهم بأشياء أخرى كأن يذهبوا مثلاً لمواصلة نومهم، بمجرد أن يهدأ الطفل، موضحةً فائدة ذلك :"يتعلم الطفل حينئذ أنه لن يحصل على المساعدة إلا في وقت الحاجة إليها فحسب".