قصور القلب يهدد أقارب المرضى من الدرجة الأولى

أوصت الجمعية الألمانية لطب القلب أقارب مرضى قصور القلب من الدرجة الأولى بإجراء فحوصات احترازية للتحقق مما إذا كانوا هم الآخرون مصابون بهذا المرض أم لا؛ لأنه ينتقل وراثياً في كثير من الحالات.

وأوضحت الجمعية، التي تتخذ من مدينة مانهايم مقراً لها، أن الفحوصات بالموجات فوق الصوتية تُبين ما إذا كان القلب مصاباً بقصور بالفعل، حتى إذا لم تكن أعراض المرض قد بدأت في الظهور.

وشددت الجمعية الألمانية على أهمية إجراء هذه الفحوصات الاحترازية؛ لأن الاكتشاف المبكر لقصور القلب وعلاجه سريعاً يخفضان من خطر الوفاة إلى حد كبير.