العطور تُصيب مرضى الحساسية بصعوبات في التنفس

 حذر أخصائي أمراض الحساسية الألماني توماس فوكس من إمكانية أن تتسبب العطور في إصابة مرضى الحساسية والربو، بصعوبات في التنفس.

وأوضح فوكس، عضو الرابطة الألمانية لأطباء أمراض الحساسية بمدينة غوتنغن، أن الجزيئات العطرية الموجودة في الهواء المحمل بالعطور لا تتلامس مع الجلد فحسب، إنما تصل أيضاً إلى الأغشية المخاطية المبطنة للمسالك التنفسية أثناء عملية التنفس، ما يؤدي إلى حدوث مشاكل في التنفس للمريض. ولهذا السبب يأتي تصنيف المواد العطرية في المرتبة الثانية من مسببات الحساسية بعد المعادن.

وأوصى الطبيب الألماني مرضى الربو والأشخاص، الذين يعانون من استجابات تحسسية تجاه الهواء المحمل بالعطور، بضرورة الخروج إلى مكان يتوفر به هواء نقي، إذا ما وجدوا أنفسهم في مكان مليء بالعطور، كالمتاجر مثلاً.

وأشار فوكس إلى أن الشعور بالتوعك والإصابة بسعال وصداع ومشاكل في الدورة الدموية تُعد أعراضاً دالة على حدوث نوبة ربو وشيكة، ما يستدعي الخروج فوراً إلى مكان مفتوح واستنشاق هواء نقي. وأضاف الطبيب الألماني :"أقنعة الفم المتداولة في الأسواق لا تساعد مرضى الحساسية على الوقاية من الهواء المحمل بالعطور".

 

×