×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الرجال الذين لم يرزقوا بأطفال أكثر عرضة من النساء للشعور بالاكتئاب

ذكر استطلاع بريطاني أن الرجال الذين لم يرزقوا بأطفال، هم أكثر عرضة من النساء للشعور بالإكتئاب.

وقال الباحث، روبن هادلي، من جامعة كيل، الذي أجرى الاستطلاع الذي تم عرضه في المؤتمر السنوي لجمعية العلوم الاجتماعية البريطانية، إن الدراسة التي أجريت "تظهر أن الرجال والنساء يرغبون بالدرجة عينها بأن يرزقوا بأطفال، غير أن معدلات الغضب، والاكتئاب، والحزن، والغيرة، والوحدة كانت أكثر ارتفعاً لدى الرجال من النساء".

واعتبر أن هذه الدراسة "تنقض الفكرة السائدة بأن النساء يرغبن بدرجة أكبر أن يرزقن بأطفال، وبأنهنّ يختبرن مشاعر أكثر سلبية من مشاعر الرجال في حال لم يوفقن الى ذلك".

وقام هادلي باستطلاع على 27 رجلاً و81 امرأة لم يرزقوا بأطفال، تتراوح أعمارهم بين الـ 20 والـ 66.

ووجد هادلي أن 59% من الرجال و63% من النساء قالوا إنهم يريدون أطفالاً.

وأكّد 50% من هؤلاء الرجال بأنهم خبروا شعوراً بالعزلة، غير أن هذه النسبة بلغت 27% فقط لدى النساء.

وقال هادلي إن 38% من هؤلاء الرجال، مقابل 27% فقط من النساء، إنهم شعروا بالاكتئاب لهذا السبب.

وأشار 25% من الرجال إلى شعورهم بالغضب لهذا السبب، فيما بلغت هذه النسبة 18% فقط لدى النساء.

وشدد 56% من الرجال على شعورهم بالحزن لأنهم لم يرزقوا بأطفال، غير أن نسبة النساء بلغت 43% فقط.

واللافت أن أياً من الرجال لم يقل إنه شعر بالذنب لأنه لم يرزق بأطفال، غير أن هذه النسبة بلغت لدى النساء 16%.

وعن سبب رغبة الرجال والنساء بأن يرزقوا بأطفال، وجد هادلي أن النساء أردن ذلك بسبب رغبتهنّ الشخصية، وحاجتهنّ الجسدية، غير أن الرجال كانوا يرغبون بذلك بسبب الضغط الأسري، والاجتماعي، والثقافي.

كما أجرى الباحث هادلي استطلاعاً على 125 رجلاً وامرأة لديهم أطفال لمعرفة ما إذا كانوا يرغبون بالمزيد.

ووجد أن 59% من الأمهات قلن إنهن يردن طفلاً آخر، فيما بلغت هذه النسبة لدى الرجال 55%.

وأكّدت النساء اللواتي أعربن عن رغبتهنّ بمزيد من الأطفال بأنهنّ كنّ يشعرن، لدى تفكيرهنّ بعجزهنّ عن إنجاب المزيد، بدرجات أكبر من الرجال، بالغضب، والاكتئاب، والذنب، والعزلة، والحزن، والتوق.

 

×