دراسة: بكتيريا الكافيين تعالج الربو وتزيل التلوث

تمكن باحثون أميركيون من هندسة بكتيريا «إي كولي» وراثياً، وجعلها تقتات على مادة الكافيين بصورة عملية، وتصبح مدمنة عليها بشكل يتيح إيجاد تطبيقات عملية، تتراوح بين إزالة التلوث من المياه العادمة والإنتاج الحيوي لبعض الأدوية الخاصة بالربو والأمراض الأخرى.

ويشير الباحثون إلى أن الكافيين والمركبات الكيميائية المرتبطة به أصبحت ملوثات رئيسية للمياه، نظراً لاستخدامها على نطاق واسع في القهوة، مشروبات الصودا، الشاي، مشروبات الطاقة، الشيكولاتة وبعض الأدوية الخاصة بعلاج الربو والأمراض الرئوية الأخرى.

ويدرك الباحثون أن هناك بكتيريا في التربة الطبيعية تستطيع العيش بصورة حصرية على الكافيين، ويمكن استخدامها لإزالة مثل هذه التلوثات البيئية. وقد شرعوا بنقل هذه الأداة الجينية الاستقلابية المفتتة لمادة الكافيين والمركبات المشابهة لها إلى بكتيريا «إي كولي» المهندسة وراثياً، التي يسهل التعامل معها وتربيتها.

وهكذا أمكن تطوير حزمة اصطناعية من الجينات لتفتيت هذه الملوثات البيئية، وجعل البكتيريا تقتات عليها، وكذلك استخدامها كمجس لقياس مستوى الكافيين في المرطبات والمشروبات الأخرى، واسترجاع المنتوجات الثانوية بتكلفة معقولة، وتحويلها إلى أدوية لعلاج الربو وبعض الأمراض الأخرى.

 

×