العودة التدريجية لممارسة الجري أفضل للصحة

أوصت الخبيرة الرياضية الألمانية زابينا كيند الأشخاص الراغبين في العودة إلى ممارسة رياضة الجري في الهواء الطلق بعد التوقف عنها خلال فصل الشتاء بضرورة البدء في ذلك بشكل تدريجي، موضحةً: "من المهم العودة لممارسة الجري بشكل معتدل يتناسب مع حالة الجسم الحالية".

وحذرت كيند من الجامعة الألمانية للوقاية والإدارة الصحية بمدينة زاربروكين بقولها: "قد يتسبب التحميل الشديد على الجسم عند العودة إلى ممارسة الجري دون أخذ وقفات كافية للراحة في إضعاف جهاز المناعة وزيادة خطر التعرض للإصابة بالعدوى". ولتجنب ذلك، أوصت الخبيرة الرياضية بإتباع الإرشادات التالية:

التحميل المناسب

أكدت الخبيرة الألمانية على ضرورة التحكم بدقة في شدة التحميل على الجسم عند العودة لممارسة الجري بعد فترة انقطاع، لافتةً إلى أنه من الأفضل استخدام ساعة قياس ضربات القلب للتحكم في ذلك.

وأوضحت الخبيرة الرياضية كيند أنه يكفي في البداية الجري بشكل معتدل لمدة تتراوح من 10 إلى 15 دقيقة، يتم خلالها التبديل بين المشي والجري المعتدل كل دقيقتين، مؤكدة على أهمية زيادة التحميل على الجسم أثناء الجري بشكل تدريجي في إطار يتسم بالمرح والمتعة.

الإحماء

ومن ناحية أخرى أكدت كيند على ضرورة إحماء الجسم بشكل أساسي، حتى عند تعرضه لقدر معتدل من التحميل، وإلا ستقل كفاءة الجسم وقد يستلزم الأمر أخذ فترات طويلة للاستشفاء بعد ممارسة الرياضة، لافتةً إلى ضرورة ألا يزيد التحميل على الجسم  في هذا الوقت عن 50 إلى 60% من أقصى معدل لضربات القلب.

الملابس المناسبة

أكدت الخبيرة الألمانية أيضاً على ضرورة ارتداء ملابس مناسبة عند ممارسة رياضة الجري في الهواء الطلق، لافتةً إلى أنه يُفضل ارتداء نوعية الملابس التي توفر تهوية جيدة للجسم وتحميه في نفس الوقت من البرودة، كي يقي الإنسان نفسه من الإصابة بالأمراض أثناء ممارسة الرياضة. ولهذا الغرض، أوصت كيند بارتداء أكثر من طبقة من الملابسة الخفيفة.

التغذية السليمة

أوصت الخبيرة الألمانية بإتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على الكربوهيدرات عالية القيمة والبروتينات في شكل لحوم الديك الرومي مثلاً مع الإكثار من تناول الفاكهة والخضروات.

كما أكدت كيند أيضاً على ضرورة تناول كميات وفيرة من السوائل، لافتةً إلى أنه يُفضل تناول 800 إلى 1000 ميللي لتر من السوائل كالماء أو المشروبات غير المحلاة بالسكر بمعدل كل ساعة، بدءًا من التحميل على الجسم لأكثر من 60 دقيقة.