طريق جديد لعلاج السرطان بالخلايا المعدلة وراثيا يوقف انتشار المرض

قال فريق من العلماء ان طريقا جديدا لمعالجة السرطان تسبب في توقف انتشار المرض لدى 5 من المصابين به الذين تعرضوا لانتكاسات، وفقا لصحيفة "اندبندنت" البريطانية وأوضحت الصحيفة أن المرضى الخمسة تعرضوا لانتكاسات خطيرة لشكل من أشكال سرطان خلايا الدم البيضاء، قبل أن يتم تعديل خلايا المناعة لديهم وراثياً بجين مكافح للسرطان.

وقال الأطباء الذين قاموا بمعالجة المرضى إن نتائج المرحلة الأولى من التجربة أظهرت إمكانية استخدام أسلوب العلاج الجيني للسيطرة على أنواع من السرطان لدى المرضى الذين يعانون من انتكاسات، على أن يخضعوا لعملية نقل نخاع العظم من الخلايا الجذعية لمتبرع، مما سيؤدي الى شفائهم تماماً.

وكان المرضى قد خضعوا لعلاج كيمياوى، الا أن المرض عاد من جديد كما هو الحال في الكثير من الأحيان وأصبح من المستحيل علاجه بنفس الطريقة لأن الخلايا السرطانية صارت تقاوم الادوية.

وطور العلماء فى مركز ميموريال سلون كيترنغ لعلاج السرطان بمدينة نيويورك الأمريكية نوعا من أنواع العلاج المناعي المستهدف بناء على إدخال جين إضافي فى خلايا الدم البيضاء للمريض يمكن تلك الخلايا من تحديد وتدمير أية خلايا سرطانية تنتشر فى مجرى الدم.