استطلاع: الفرنسيون اكثر تشاؤما في مارس على مستقبلهم

اظهر استطلاع شهري للراي اجراه معهد "سي اس ا" الفرنسي ونشرت نتائجه السبت قناة "بي اف ام" ان الفرنسيين في اذار/مارس اكثر تشاؤما مما كانوا عليه في شباط/فبراير حيال مستقبل المجتمع الفرنسي (68% بزيادة 8%)، في تراجع معنوي مرده الى المشاكل الاقتصادية والاجتماعية.

واوضح الاستطلاع ان هذا التراجع في منسوب التفاؤل لدى الفرنسيين حيال مستقبل مجتمعهم يطال كل الفئات الشعبية باستثناء انصار حزب الخضر والاحزاب البيئية (46% بزيادة 3%).

وانخفضت نسبة الفرنسيين الذين يبدون تفاؤلا حيال مستقبلهم الشخصي ثلاث نقاط اذ ابدى 57% من الاشخاص المستطلعين تفاؤلهم حيال مستقبلهم في مقابل 39% ابدوا تشاؤمهم (بزيادة 2%).

ولتعليل هذا التشاؤم المتزايد، تحدث الاشخاص المستطلعون خصوصا في الاسئلة المفتوحة عن القضايا الاجتماعية والاقتصادية في البلاد، وعلى الاخص ارتفاع نسبة البطالة وتراجع القدرة الشرائية، وفق الاستطلاع,

كما تم توجيه انتقادات بطريقة عفوية لاداء الحكومة التي اشار الاستطلاع الى انه يزيد من قلق الفرنسيين على مستقبلهم.

واجري الاستطلاع عبر الهاتف والانترنت بين 5 و21 اذار/مارس على عينة من 3015 شخصا في سن ال18 وما فوق، وفق طريقة الكوتا.

 

×