دراسة: آلام البطن قد تشير إلى التهاب الزائدة الدودية لدى الطفل

أكدت الجمعية الألمانية لجراحات الأطفال على ضرورة أن يصطحب الآباء طفلهم إلى الطبيب على وجه السرعة عند شعوره بآلام في البطن.

وأوضحت الجمعية بالعاصمة برلين، أنه على الرغم من أن هذه الآلام غالباً ما ترجع إلى إصابة الطفل بالانتفاخ أو إلى تناوله أطعمة فاسدة أو إلى شعوره بالخوف، إلا أنها قد تُعزى أيضًا إلى إصابته بالتهاب الزائدة الدودية.

وشددت الجمعية الألمانية على ضرورة استيضاح سبب هذه الأعراض لدى طبيب بواسطة الموجات فوق الصوتية؛ حيث من الممكن أن تنفجر الزائدة الدودية - في أسوأ الحالات - في غضون ساعات قليلة، ما يعرض حياة الطفل للخطر.

وفي حال التحقق من إصابة الطفل بالتهاب الزائدة الدودية، أكدت الجمعية الألمانية أنه يمكن الحيلولة دون انفجار الزائدة الدودية من خلال تدخل جراحي بسيط يُعرف باسم جراحة "ثقب المفتاح"؛ حيث يقوم الطبيب باستئصال الزائدة الدودية من خلال ثلاثة ثقوب متناهية الصغر في جدار البطن أو منفذ واحد عبر السُرة.

وعن مزايا جراحة ثقب المفتاح مقارنةً بالتدخلات الجراحية الكبيرة، أوضحت الجمعية الألمانية أن هذه الجراحة تمتاز بأنها أقل ألماً وأن الجرح قلما يتعرض للالتهاب بعد الجراحة، كما أن الندبات تكاد تكون غير ملحوظة، فضلاً عن سرعة عودة الطفل لمنزله.