×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

بحيرة بالصحراء تهدد بيئة الإمارات

أثارت بحيرة زرقاء ظهرت في إحدى المناطق النائية بدولة الإمارات العربية المتحدة، تساؤل العلماء حول هذه الظاهرة الغريبة، إذ أن المياه هي آخر ما يمكن للشخص أن يتوقع العثور عليه في الصحراء الشاسعة لشبه الجزيرة العربية.

ويرى العلماء بأن ظهور مثل هذه البحيرة، والتي يطلق عليها السكان المحليون اسم "بحيرة زاخر"، هو أمر نادر، ولكن تبين بأن سبب وجود بحيرة بمياه نقية وسط الصحراء، يعود إلى أن محطات تحلية مياه البحر، والتي تبعد عن البحيرة 160 كياومتر، تتخلص مما يزيد من الماء المحلى في الصحراء.

ولكن يمكن لهذه البحيرة أن تؤثر في النظام البيئي الصحراوي، إذ تقول الباحثة في علوم البيئة الصحراوية، بريدجيت هوارث، إن هذا التغيير يمكنه أن يؤثر سلباً على النظام البيئي، وأن هذه البحيرة  تعد "بمثابة كارثة بيئية، لأننا لا نتفهم طريقة تأثيرها على الحياة البرية والعيش في الصحراء.

وقد لاحظها البريطاني، هيو روبرتس، قبل سبعة أعوام، لاهتمامه بمراقبة الطيور البرية، فهذه المنطقة تعد جنة بالنسبة إليه. فقد تمكن من مشاهدة طيور مالك الحزين، والفلامنغو، بالإضافة إلى طيور الغرة بكثرة.

 

×