تناول الشوكولاتة بعد نجاح الحمية مرهون بممارسة الرياضة

أكد مركز حماية المستهلك بمدينة لايبزغ الألمانية، أن النجاح في إنقاص الوزن لن يمكن الحفاظ عليه إلا إذا ظلت معدلات حرق الجسم للطاقة أعلى من معدلات الطاقة التي يكتسبها عبر التغذية على المدى الطويل.

وأوضح المركز أن الموازنة السلبية للطاقة بعد نجاح الحمية، أي زيادة معدلات الطاقة المفقودة على معدلات الطاقة المكتسبة، تسمح للإنسان حينئذ بتناول الأطعمة التي حرم نفسه منها أثناء الحمية الغذائية بقدر بسيط، مثل الشوكولاتة والمقرمشات، دون أن يزداد وزنه. ولكن يُشترط لذلك ممارسة الرياضة بمعدلات كافية، كي يتسنى للجسم حرق الطاقة.

وشدد المركز الألماني على أهمية الاستمرار في إتباع السلوكيات الغذائية الجديدة بعد نجاح الحمية الغذائية، محذراً من خطورة العودة إلى السلوكيات القديمة التي كان المرء يتبعها قبل تطبيق الحمية؛ حيث يمكن أن تحدث نتائج عكسية ويزداد وزن الجسم عما كان عليه قبل الحمية.

 

×