الحساسية ضد حبوب اللقاح قد تؤدي إلى الربو

حذر أخصائي أمراض الرئة الألماني ميشائيل بارتسوك مرضى الحساسية ضد حبوب اللقاح من الاستهانة بالأعراض المصاحبة لها كالعطس والسعال وحكة العين؛ حيث قد يتسبب عدم علاج هذه المتاعب في الإصابة بالربو.

وأشار بارتسوك، عضو الرابطة الألمانية لأطباء الرئة بمدينة هايدنهايم، إلى أن الحساسية ضد حبوب اللقاح تنتقل لدى 40 % من المصابين الذين لم يخضعوا للعلاج من الأجزاء العلوية إلى الأجزاء السفلى من الجهاز التنفسي خلال 10 إلى 15 عامًا، بالإضافة إلى إمكانية أن يصاب المريض بأنواع أخرى من الحساسية مثل الحساسية ضد أغذية معينة.

وأكد طبيب الرئة الألماني أنه يمكن تخفيف آلام الحساسية ضد حبوب اللقاح بواسطة ما يُعرف باسم العلاج المناعي للحساسية، موضحاً أنه يتم حقن المصاب لمدة طويلة بالمواد التي تسبب له الحساسية أو إعطائه هذه المواد على شكل أقراص، وهو ما يؤدي عادة إلى تحسن أعراض الحساسية بعد فترتين علاجيتين.

ولفت الطبيب الألماني إلى أن المرضى يستطيعون لمس التأثير الإيجابي للعلاج المناعي، إذا خضعوا له بمدة كافية قبل بدء انتشار حبوب اللقاح التي تهيج الجهاز التنفسي.

 

×