البريطانيون يهدرون 3 سنوات من حياتهم في المماطلة

كشفت دراسة جديدة، اليوم الثلاثاء، أن البريطانيين يهدرون ما يصل إلى 3 سنوات من حياتهم في المماطلة، لتجنّب القيام بالأعمال المنزلية ودفع الفواتير.

ووجدت الدراسة، التي نشرتها صحيفة (ديلي ميل)، أن أساليب المماطلة تشمل أيضاً مسائل أخرى تتعلق باعداد الشاي والتدخين وتناول الطعام والزيارات المتكررة لدورات المياه، وتجعل البريطانيين يقضون 19 يوماً كل عام على تأجيل القيام بالمهام الأساسية.

وقالت إن أكثر النشاطات التي يتجنّب البريطانيون القيام بها ويتعمدون تأجيلها هي الأعمال المنزلية، وعلى رأسها غسل الملابس والتنظيف، وكذلك التعامل مع الفواتير وادارة الشؤون المالية لعائلاتهم.

وأضافت الدراسة أن 87% من البريطانيين من الجنسين اعترفوا بأنهم يأجلون بصورة منتظمة القيام ببعض المهام المعينة حتى آخر لحظة ممكنة، ويماطلون لمدة ساعة و17 دقيقة في اليوم، أو 8 ساعات و59 دقيقة في الأسبوع.

وأوضحت أن هذه المدة تعني أن البريطاني العادي يقضي 19 يوماً كاملة كل عام على المماطلة وتجنّب القيام بالواجبات الأساسية، وما يعادل 1140 يوماً في حياته.