دراسة: قلة النوم تؤدي الى زيادة الشراهة وكسب الوزن

اظهرت دراسة نشرت نتائجها في الولايات المتحدة ان النوم لخمس ساعات ليليا فقط على مدى اسبوع مع امكانية الحصول على كميات غير محدودة من الطعام اديا الى زيادة في وزن المشاركين في الدراسة.

وكانت دراسات سابقة اشارت الى ان نقص النوم قد يؤدي الى زيادة في الوزن من دون تحديد الاثر الذي يحمله هذا الوضع على الايض، بحسب الباحثين.

وفي هذه الدراسة التي نشرت نتائجها في سجلات الاكاديمية الاميركية للعلوم، يخلص الباحثون الى ان البقاء من دون نوم لفترة اطول يتطلب طاقة اضافية ما يؤدي الى شراهة اكبر.

وبحسب كينيث رايت المشرف على الدراسة ومدير مختبر النوم وعلم البيولوجيا الزمني في جامعة كولورادو في بولدر ف ولاية كولورادو غرب الولايات المتحدة، فإن "النوم لفترة اقل ليس بحد ذاته ما يؤدي الى زيادة الوزن".

ويضيف "لكن عندما لا ننام كفاية يصبح لدينا ميل الى الاكل اكثر من اللازم للتعويض" عن قلة النوم.

وشملت هذه الدراسة عينة من 16 شابا وشابة بصحة جيدة عاشوا على مدى اسبوعين في مستشفى كولورادو الجامعي وتمت متابعتهم من جانب الباحثين.

وتم احتساب استهلاك المشاركين في الدراسة للطاقة من خلال قياس كميات الاكسجين التي يتم تنشقها وثاني اكسيد الكربون التي تخرج من الجسم خلال الزفير.

وخلال الايام الخمسة الاولى، لم ينم نصف المشاركين في الدراسة لاكثر من خمس ساعات ليليا، في حين نام نصفهم الاخر لوقت كاف يصل الى ثماني او تسع ساعات. وفي نهاية هذه الفترة، تم تبديل الادوار بين المجموعتين.

واتيح لجميع المشاركين في الدراسة تناول وجبات بكميات كبيرة اضافة الى توفير اطعمة شهية في الاوقات كافة، مثل الفواكه والالبان ورقائق البطاطس والبوظة.

وفي المعدل، اظهرت الدراسة ان الاشخاص الذين لم يناموا الا لخمس ساعات ليليا احرقوا 5% اكثر من الطاقة بالمقارنة مع افراد المجموعة الثانية الذين ناموا لفترات كافية، لكنهم استهلكوا طعاما اكثر يوازي 6% من الوحدات الحرارية الاضافية.

كذلك تبين ان الاشخاص الذين ناموا لساعات اقل تناولوا اطعمة اقل خلال وجبة الفطور الا انهم تناولوا مزيدا من الوجبات السريعة خلال المساء، ما يوازي عددا من السعرات الحرارية يفوق تلك الموجودة في كل من الوجبات التي يتم تناولها خلال اليوم.

ولاحظ معدو الدراسة ايضا ان النساء والرجال يتجاوبون بشكل مختلف. ففي المجموعة التي نام افرادها لساعات كافية، اظهر الرجال زيادة طفيفة في الوزن في حين ابقت الشابات المشاركات على قوامهن من دون اي زيادة في الوزن. لكن الاشخاص الذين ناموا لفترات غير كافية، اظهروا رجالا ونساء على السواء زيادة في الوزن وصلت الى كلغ واحد، بحسب الباحثين.