×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

دراسة: أكثر من مليوني بريطاني تركوا وظائفهم لرعاية أفراد من أسرهم

ترك أكثر من مليوني بريطاني وظائفهم وقطع ثلاثة ملايين آخرين ساعات عملهم، للقيام بمسؤوليات رعاية أفراد من أسرهم.

وكشفت دراسة جديدة نشرتها صحيفة الغارديان اليوم الخميس، إن مليونين و 300 ألف بريطاني تخلوا عن وظائفهم لرعاية أقرباء من ذوي الاحتياجات الخاصة أو مرضى أو كبار السن.

ووجدت أن 22% من البالغين البريطانيين تضررت وظائفهم بسبب مسؤوليات الرعاية، والتي أجبرت الملايين منهم على ترك وظائفهم أو تخفيض ساعات عملهم، وكان أكبر المتضررين من الفئة العمرية 45 إلى 54 عاماً.

واضافت الدراسة أن واحداً من كل عشرة بريطانيين، أي ما مجموعه 8ر5 مليون شخص، كرّسوا جزءاً على الأقل من أوقاتهم كل أسبوع لرعاية أقرباء من ذوي الاحتياجات الخاصة أو المرضى أو كبار السن دون أي مقابل خلال عام 2011.

واشارت إلى أن هذا الرقم يمثل زيادة مقدارها 11% بالمقارنة مع عدد البريطانيين الذين انخرطوا في مسؤولية الرعاية عام 2001.

وقالت الدراسة إن أكبر زيادة كانت بين أوساط البريطانيين الذين يعملون أكثر من 20 ساعة في الأسبوع بمجال الرعاية، وارتفع عددهم من 66ر1 مليون شخص قبل عشر سنوات إلى 1ر2 مليون شخص في عام 2011.

 

×