النوم الكافي والرياضة يزيدان النشاط واللياقة

أكد البروفيسور الألماني إنغو فروبوزه أن النوم الكافي وممارسة القدر المناسب من الرياضة، يعملان على زيادة نشاط ولياقة الإنسان خلال حياته اليومية.

وأوضح فروبوزه، الخبير لدى مركز الصحة التابع للجامعة الرياضية الألمانية بمدينة كولونيا، أن جسم الإنسان يجدد طاقته يومياً أثناء الليل وبالتحديد أثناء النوم العميق، مما يساعده على بدء يومه التالي بقوة ونشاط متجددين.

وأضاف الخبير الألماني أن الإنسان يحتاج للنوم ثمان إلى تسع ساعات كل ليلة لاكتساب هذه القدرة المتجددة، مشيراً إلى أن الدراسات التي أجريت على كفاءة التلاميذ أكدت أن ممارسة الرياضة تؤثر إلى جانب مدة النوم على درجاتهم الدراسية.

وتبين من خلال هذه الدراسات أن التلاميذ الذين ينامون سبع إلى تسع ساعات في الليلة، ويمارسون الرياضة من وقت لآخر على الأقل حققوا أعلى الدرجات، وأضاف فروبوزه :"يمكن تعميم هذه النتائج أيضاً على كفاءة الكثير من الناس وقدرتهم على العطاء اليومي".

وأوصى الخبير الألماني بالبدء في ممارسة تمارين تقوية العضلات بقدر بسيط عقب تناول الإفطار؛ حيث تعمل هذه التمارين على تقوية ضغط الدم وتجعل الإنسان أكثر لياقة لمواجهة أعباء الحياة اليومية.

كما نصح فروبوزه بممارسة إحدى رياضات قوة التحمل، مثل المشي أو الجري أو السباحة أو ركوب الدراجات، بقدر معتدل قبل ساعتين من الخلود إلى النوم؛ حيث تساعد هذه الرياضات على الاسترخاء والنوم بشكل أفضل.

وأضاف الخبير الرياضي الألماني :"أن الجمع بين الرياضة والنوم والتغذية السليمة لا يعمل على زيادة النشاط واللياقة فحسب، بل يعد أيضاً ركيزة أساسية للتمتع بالصحة والراحة النفسية".

 

×