×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

دراسة: ممارسة الرياضة ولو في وقت متأخر تحسّن نوعية النوم

ذكر استطلاع ومجموعة من الدراسات الأميركية، أن ممارسة التمارين الرياضية في أي وقت من اليوم، حتى لو قبل النوم مباشرة، تحسّن نوعية النوم.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن استطلاع النوم لعام 2013 الذي أجرته مؤسسة النوم الوطنية الأميركية، أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة في أي وقت من اليوم، قالوا إنهم ينامون بشكل أفضل من الذين لا يمارسون التمارين.

وأجري الإستطلاع على عينة من ألف شخص، وقد بلغ هامش الخطأ فيها 3%.

وبيّن الاستطلاع أن أكثر من نصف الأشخاص الذين يمارسون الرياضة باعتدال أو الذين يكثرون منها، قالوا إن نوعية نومهم كانت أفضل في الأيام التي مارسوا فيها الرياضة، حتى لو كانوا مارسوها قبيل النوم، في حين ذكر 3% فقط من الأشخاص الذين يمارسون الرياضة في ساعات متأخرة من الليل أن نوعية نومهم كانت سيئة.

وأشار الاستطلاع أن 83% من الأشخاص الملتزمين بممارسة التمارين الرياضية (المجموعة الأولى)، قالوا إن نوعية نومهم كانت جيدة أو جيدة جداً، مقابل 56% من الأشخاص الذين لا يمارسون هذه التمارين (المجموعة الثانية).

وأضاف أن 67% من المجموعة الأولى قالوا إن نوعية نومهم في الليل خلال أيام العمل كانت جيدة، مقابل 39% من المجموعة الثانية.

وذكر الاستطلاع أن أفراد المجموعتين الأولى والثانية قالوا إنهم ينامون أقل من 7 ساعات في الليل.

وقالت بربرا فيليبس، الاختصاصية في طب النوم، التي شاركت بهذا الاستطلاع، إن الفكرة القائلة إن ممارسة التمارين في وقت متأخر من اليوم يضر بنوعية النوم هي مجرد دعابة.

غير أن الباحث في جامعة كارولينا الجنوبية، شون يونغستادت، أكّد أن هذه الفكرة صحيحة بالنسبة إلى البعض، غير أنه أشار إلى أنها ليست بقاعدة.

وأجرى يونغسادت دراسة على شبان يتمتعون بالرشاقة، ولا يعانون اضطرابات النوم، طلب منهم ركوب الدراجة لمدة 3 ساعات، والخلود إلى النوم بعد 30 دقيقة من انتهائهم.

وأكّد أن هؤلاء الشبان تمتعوا بليلة جيدة من النوم.

 

×