اكثر من 90% من كلمات السر على الانترنت معرضة للاختراق

اظهرت دراسة لشركة "ديلويت" ان اكثر من 90 % من كلمات السر المستخدمة للدخول الى خدمات مختلفة من حساب مصرفي او رسائل الكترونية او حتى شبكات التواصل الاجتماعي عبر الانترنت او جهاز لوحي او هاتف، معرضة للخطر بسبب استخدامها بشكل متكرر.

واكد تقرير الشركة الذي نشر في بنما انه مع كلمات السر الالف الاكثر انتشارا بين المستخدمين (من بين ستة ملايين تابعتها الدراسة) يمكن الوصول الى 91 % من الخدمات المحمية نظريا.

وامكانية الوصول الى حسابات مصرفية وصفحات على شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع بيع او اي خدمة اخرى عبر الانترنت تجعلها معرضة للخطر من هجمات من قراصنة معلوماتيين.

يضاف الى ذلك ان 79 % من المستخدمين يستخدمون 500 كلمة سر من الاكثر رواجا و40 % منهم مئة من كلمات السر هذه و14 % 10 منها.

واوضح فرانسيسكو مارتن مسؤول "ديلويت" في بنما لوكالة فرانس برس "المشكلة الاخطر في كلمات السر هي استخدامها مرارا وتكرارا. فالانسان، لامر يتعلق بذاكرته، يحفظ خمس او ست او سبع كلمات سر ويستخدمها بطبيعة الحال لكل شيء مما يجعلها معرضة للخطر".

واضاف "الامر لن يكون بهذه الخطورة لو اختار الشخص كلمات سر لا يسهل معرفتها".

وكلمات السر الاكثر انتشارا هي اسماء افراد العائلة مرفقة بتاريخ الولادة وهي معلومات يسهل حصول القراصنة عليها من شبكات التواصل الاجتماعي، ويعمدون بعد ذلك من خلال برمجيات الى ادخال مموعات كبيرة من كلمات السر المحتملة حتى الوصول الى الكلمة المناسبة.

واشار التقرير الى ان كلمات السر المخصصة للوسائل النقالة اقل امانا من تلك المستخدمة على جهاز الكمبيوتر بسبب اختلاف استخدام الاحرف الخاصة الضرورية. يضاف الى ذلك ان طبع كلمة السر بشكل آمن على جهاز كمبيوتر في مكتب يحتاج الى 4 الى 5 ثوان فيما المهمة نفسها تحتاج الى 7 الى 30 ثانية على شاشة تعمل باللمس.

وشملت الدراسة الميول الرئيسية في عالم التكنولوجيات الجديدة في 15 دولة اوروبية واميركية فضلا عن جنوب افريقيا.