×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

دراسة: الأطفال ضعيفو النمو يدركون أقرانهم في المراهقة

أظهرت دراسة بريطانية ان الاطفال الذين يعانون من نقص الوزن في الاشهر الاولى بعد ولادتهم يدركون عادة حالة نظرائهم السليمين عند بلوغ سن الثالثة عشرة.

وقال الباحثون في دراسة نشرتها دورية (بدياتريكس) المعنية بطب الاطفال إن نتائج الدراسة تكفل الطمأنينة لدى الآباء ممن لديهم اطفال يعانون من نقص الوزن.

وحذر الباحثون من مخاطر تحفيز اكتساب السعرات بالنسبة للاطفال الذين يعانون من تباطؤ النمو لاحتمال ان يفضي ذلك الى حدوث السمنة.

وقال الخبراء ان مراقبة زيادة وزن الاطفال مازال مهما للغاية.

واستعان الباحثون ببيانات شملت 11499 طفلا شاركوا في دراسة كبيرة في مدينة بريستول جنوبي بريطانيا في تسعينيات القرن الماضي.

وأظهرت نتيجة البحث ان 507 من الاطفال ممن يعانون من نقص الوزن في الأسابيع الثمانية الاولى يتعافون بسرعة الى حد ما، وسرعان ما يدركون مستوى النمو عند نظرائهم من نفس العمر ببلوغهم عامين من العمر.

في حين أظهرت فئة عمرية اخرى ضمت 480 طفلا بين سن ثمانية اشهر وتسعة اشهر استمرار تباطؤ نمو الوزن حتى بلوغ سن السابعة، غير انهم يدركون نظراءهم من الاطفال السليمين من حيث النمو في سن الثالثة عشر.

 

×