مادة الكافيين تؤثر في وزن الطفل ويطيل فترة الحمل

أثبتت دراسة أوروبية حديثة أن تناول السيدات الكثير من القهوة وغيرها من المشروبات الغنية بالكافيين في فترة الحمل تزيد من مخاطر إنجاب طفل قليل الوزن أو إطالة فترة الحمل عن المدة الطبيعية.

وأكدت كاتبة الدراسة وأخصائية الأمراض النسائية والتوليد في أكاديمية Sahlgrenska بالسويد الدكتورة فيرينا سينجبيل أنه "يجب أن تعمل السيدة الحامل على تقليل تناولها من تلك المشروبات قدر المستطاع خلال فترة الحمل".

كما أعربت الباحثة عن اعتقادها أن نتائج هذه الدراسة يجب أن تحفز جمعية النساء والتوليد الأمريكية لمراجعة توصياتها الحالية بشأن كميات القهوة التي من المسموح أن تشربها السيدة الحامل، والتي تحدها بقدحين من القهوة يومياً.

وقد اعتمد فريق البحث على تحليل بيانات ما يقرب من 60,000 سيدة نرويجية، وأخذ في الاعتبار كل مصادر الكافيين التي يمكن أن تتناولها المرأة مثل القهوة والشاي والصودا والأطعمة التي تحتوي على مادة الكاكاو مثل الشكولاتة.

ووجد الباحثون ارتباطا بين كميات الكافيين التي تتناولها السيدة الحامل ومخاطر إنجاب طفل منخفض الوزن. كما وجدت الدراسة أنه مع كل 100 مليجرام من الكافيين تستهلكها السيدة الحامل يومياً تزداد فترة الحمل بمقدار خمس ساعات.

وعلقت الدكتورة جنيفر وي من مستشفى لينوك سهيل في نيويورك على الدراسة قائلة إنها تطابق نتائج دارسات سابقة أثبتت تأثير الكافيين على وزن الجنين، وأضافت: "لكننا لا نعرف تحديداً سبب هذا التأثير. نعلم فقط أن الكافيين يخترق المشيمة ويصل للطفل الذي لا يستطيع هضم هذه المادة جيداً. لهذا قد تؤثر تلك المادة في عدة عوامل ترتبط بنمو الجنين".

 

×