قصور وظائف الكُلى يستلزم تناول المسكنات لفترة قصيرة

حذّر أخصائي أمراض الكُلى الألماني راينهارد برونكهورست المصابين بقصور في وظائف الكُلى من تناول مسكنات الألم لفترات طويلة أو بجرعات كبيرة، وإلا سيعرضون أنفسهم لخطر الإصابة بفشل كلوي خطير.

وأوضح البروفيسور برونكهورست، عضو الجمعية الألمانية للطب الباطني بمدينة فيسبادن، أن ذلك يسري أيضاً على الأدوية التي لا تستلزم وصف الطبيب، لافتاً إلى أن خطر الإصابة بالفشل الكُلوي يُمكن أن ينشأ أيضاً عند إصابة الجسم بالجفاف. لذا أكدّ الطبيب الألماني على أهمية تناول كميات وفيرة من السوائل عند الإصابة بإسهال أو قيء وكذلك بالنسبة لكبار السن، الذين يتناولون أدوية مدرة للبول.

أما بالنسبة للأشخاص المصابين بأحد أمراض الكُلى المزمنة أو قصور القلب المصحوب بتجمعات مائية في الرئة أو السيقان، يؤكد برونكهورست على ضرورة استشارة طبيبهم الخاص فيما يتعلق بكمية المياه التي يُمكنهم تناولها.

وأضاف أخصائي الطبيب الألماني أن الإصابة بالفشل الكلوي تعرض حياة الإنسان للخطر وتستلزم تلقي العلاج في وحدة العناية المركزة وربما الخضوع لغسيل كلوي لفترة معينة.

ولاكتشاف الإصابة بقصور وظائف الكلى في الوقت المناسب، أوصى برونكورست الأشخاص البالغين 35 عاماً فأكثر بالخضوع لفحص طبي على الكُلى بمعدل مرة كل عامين.

 

×