الوخز بالإبر يخفف من حمى القش

بات بإمكان كل من يعاني من حمى القش أن يشعر بشيء من الراحة بعدما تبين ان علاج الوخز بالإبر مفيد لعلاج هذه الحالة.

وأفاد موقع "هيلث دي نيوز" الأميركي ان دراسة على 422 شخصاً يعانون من حمى القش أو الكلأ، التي تتميز بتحسس الأنف من العشب وغبار الطلع، أظهرت انهم باتوا في وضع أحسن بعد الخضوع لعدة جلسات وخز بالإبر.

وأشار إلى ان أعراض الحساسية تحسنت بعد الوخز بالإبر، وتمكن معظم المرضى من استخدام كميات أقل من عقار مضاد للتحسس طوال 8 أسابيع تالية للعلاج.

لكن الباحثين من مركز طبي في برلين، أشاروا إلى ان فائدة العلاج تراجعت بعد مرور 8 أسابيع، ولكنها لم تختف نهائياً بعد مرور 16 أسبوعاً.

وقال الدكتور هارولد نيلسون المتخصص في أمراض الحساسية بمستشفى دنفر ان هذه الدراسة "إيجابية" لأنها أظهرت ان علاج الوخز بالإبر مفيد، لكنه توقع ألا يتهافت عليه الكثيرون لأنه يتطلب وقتاً طويلاً وأموالاً كثيرة، متوقعاً أن يلفت انتباه الأشخاص الذين يفضلون عدم تناول الأدوية.

يشار إلى ان حمى الكلأ أو القش fever hay مصطلح طبي لظهور حاله تحسس الأنف الحاد الذي يحدث أثناء فصول الربيع والصيف والخريف وسببه التعرض لغبار طلع بعض الأشجار.

 

×