شرائط كنيزيو غير مناسبة للوقاية من الإصابات الرياضية

يستخدم الكثير من الرياضيين المحترفين والهواة في وقتنا الحالي لاصقات رياضية ملونة تُعرف باسم "شرائط كنيزيو"، يضعونها على الظهر أو البطن أو السيقان. وأوضح الخبير الرياضي إنغو فروبوزه أنه يسود اعتقاد بين الرياضيين بأن هذه الشرائط تدعم العضلات والمفاصل والأوتار وتخفف الحمل عنها، سواء في حالة المتاعب الشديدة أو على سبيل الوقاية أيضاً. غير أن الخبير الألماني أكد أنه لا يوجد سوى القليل من الإثباتات العلمية على تأثيرها حتى وقتنا هذا.

وعن مدى فاعلية هذه الشرائط، قال فروبوزه، الخبير لدى المركز الصحي التابع للجامعة الرياضية الألمانية بمدينة كولونيا :"من الناحية العلاجية، يكون من المفيد استخدام شرائط كنيزيو لدعم الجهاز الحركي في مواضع معينة ولفترة زمنية محددة؛ حيث إنها تمنح الرياضيين الشعور بالأمان من الناحية البدنية والنفسية أيضاً".

وأضاف فروبوزه :"ولكن، لا يُمكن اعتبار هذه الشرائط وسيلة وقائية إلا في أضيق الحدود"؛ حيث أبدى الخبير الرياضي تخوّفه من أن يتسبب استخدام الشرائط اللاصقة بشكل وقائي على الدوام في حدوث تغير بالقدرات الحسية الحركية للجسم، أي استقباله للإشارات ومعالجتها وتحويلها إلى حركة بشكل مختلف.

وأوضح فروبوزه :"تتسبب هذه اللاصقات في إحداث إثارات غريبة على أجزاء من الجهاز العضلي للإنسان مع كل استخدام لها. وإذا وصل الأمر إلى تعلق الجسم بها وعدم قدرته على الاستغناء عنها، سيصعب حينئذٍ على مستخدميها العودة إلى ممارسة الأنشطة الرياضية بشكل طبيعي دونها، ما قد يُعرضهم لأضرار صحية".

 

×