تغيير وضعية الجلوس يجنبك آلام الظهر أثناء العمل

تُعد آلام الظهر من أكثر المتاعب الشائعة لدى موظفي العمل المكتبي. ولتجنب الإصابة بهذه الآلام، ينصح الاتحاد الألماني للخدمات والرعاية الصحية بتغيير وضعية الجلوس بصورة متكررة خلال فترات العمل قدر المستطاع؛ لأن الثبات في وضعية واحدة لفترات طويلة يتسبب في الإضرار بالعضلات، ما يؤدي إلى الإصابة بآلام الظهر.

وكي يتسنى للموظف تغيير وضعية جلوسه لمرات متعددة خلال العمل، أكدّ الاتحاد، الذي يتخذ من مدينة هامبورغ مقراً له، على ضرورة توافر بعض المواصفات في المقعد، من بينها مثلاً أن يكون المقعد مُزوّداً بمسند ظهر متحرك؛ حيث يُساعد ذلك على تغيير وضعية الجلوس بسهولة.

وأكد الاتحاد على ضرورة أن يصل مسند الظهر إلى ما تحت أكتاف الموظف؛ حيث يُمكن بذلك دعم الظهر على نحو أمثل عند الجلوس. وبالإضافة إلى ذلك، يُفضل أن توفر مساند الأذرع بالمقعد إمكانية تعديل طولها وفقاً لحجم كل موظف.

 

×