×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

صحّة الشجر تؤثر على صحّة البشر

وجدت دراسة جديدة أن صحّة الأشجار في المحيط قد تؤثّر على صحّة الأشخاص البدنية.

وذكر موقع (هلث داي نيوز) الأميركي أن الباحثين في مركز بحوث شمال غرب المحيط الهادئ وجدوا ارتباط فقدان 100 مليون شجرة في الساحل الشرقي ومنطقة الإقليم الوسط الشمالي الشرقي، بزيادة الوفيات الناتجة عن أمراض القلب والتنفّس.

وقال الباحثون إنه بالرغم من الدلائل الموجودة على أن التعرّض للبيئة الطبيعية يمكن أن يحسّن الصحّة، إلا أن السبب الكامن وراء ارتباط صحّة الشجر بصحة البشر لا يزال غير واضح.

ونظر الباحثون في بيانات ديمغرافية وتتعلّق بوفاة البشر وصحّة الشجر من العام 1990 الى العام 2007 في 1300 منطقة بـ 15 ولاية، ووجدوا فارقاً في صحّة الاشخاص الذين يعيشون في مناطق فتكت بأشجارها إحدى الحشرات القاتلة.

وتبيّن أن الوفيات في المناطق المتضرّرة كانوا أكثر بـ 1500 شخص نتيجة أمراض القلب، وبـ 6 آلاف شخص نتيجة أمراض التنفس مقارنة بالمناطق الأخرى.

ووجد الباحثون علاقة بين فقدان الشجر ومعدّلات وفيات البشر، حتى بعد أخذ مداخيل الأشخاص وعِرقهم ومستوى تعلّمهم بالحسبان.