دراسة: تناول الأطفال وجبة الإفطار يجعلهم أكثر ذكاءً

كشفت أبحاث أمريكية قامت بها كلية التمريض في جامعة "بنسلفانيا" ان تناول الأطفال وجبة الإفطار بانتظام يؤثر بشكل إيجابي على مستوى ذكائهم، مقارنة مع الأطفال الذين لا يهتم أولياء أمورهم بتقديم الوجبة الصباحية لهم.

وبحسب مجلة "ساينس دايلي" العلمية فإن الأبحاث شملت دراسة حول العلاقة بين الإفطار والذكاء من خلال دراسة بيانات لـ 1269 طفلاً صينياً في السادسة من أعمارهم، نظرا لاهتمام الصينين بوجبة اليوم الأولى، فاكتشفوا ان مؤشرات الأطفال الذين يبدأون يومهم ببطون فارغة أسوأ مقارنة مع أقرانهم الذين "كثيراً أو دائماً ما يتناولون إفطارهم".

وأشار البروفيسور غيانغ هونغ ليو، وهو أستاذ مساعد طب التمريض في الجامعة الأمريكية الى أهمية مرحلة الطفولة واصفاً إياها بالحاسمة، "حيث تتشكل فيها أنماط الغذاء والحياة، وهذه العادات يمكن ان تنطوي على تأثيرات مهمة فورية وطويلة الأمد".

وأشار العالم الى ان العادات المتصلة بالإفطار ليست استثناءً من ذلك، وان تجاهل أهمية وجبة الإفطار وبشكل منتظم تتعلق فعلياً ببعض السلوكيات غير الصحية، "مثل التدخين وإدمان الكحول"، وعدم الحرص على ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

كما لفت العلماء الأنظار أيضاً الى ان القدرة الإدراكية لدى الطفل تبدأ بالتطور السريع تحديداً في سن السادسة. فتناول وجبة الإفطار يلعب دورأً محورياً في العلاقة بين هذه الوجبة والمخ، الذي يستشعر ان تناول الطعام في فترة الصباح يشكل "وقوداً" له، خاصة بعد فترة صيام إجبارية في فترة الليل.

وينصح الباحثون أولياء الأمور بتناول أطراف الحديث مع أطفالهم أثناء مشاركتهم مائدة الإفطار، لما في ذلك من تأثير إيجابي على القدرات الذهنية للصغار، الذين يتفاعلون مع الحوار الدائر ويستفيدون منه سواء فيما يتعلق بمعلومات جديدة يعرفونها، أو بمفردات وكلمات يكتسبونها من الكبار.

 

×