دراسة: البدانة قد تؤدي إلى نقص الفيتامين 'د'

أظهرت دراسة جديدة أن البدانة قد تقود إلى المعاناة من نقص الفيتامين "د".

وأفاد موقع (هيلث داي نيوز) الأميركي أن مجموعة من الباحثين دققت في بيانات حوالي 165 ألف شخص ووجدوا أنه مع كل زيادة بنسبة 10% في مؤشر كتلة الجسم يسجل انخفاض بنسبة 4% للفيتامين "د" في الجسم.

وأوضح الباحثون أن هذا الرابط بين البدانة ونقص الفيتامين "د" ينطبق على الرجال والنساء، وعلى الكبار في السن والأصغر أيضاً.

وقالت المعدّة الرئيسية للدراسة الدكتور غيلينا هايبونين، إن الجهود لمحاربة البدانة قد تساعد في تخفيض معدلات نفص الفيتامين "د".

وأضافت أن "دراستنا تسلّط الضوء على أهمية مراقبة وعلاج نقص الفيتامين 'د' عند البدناء بغية التخلّص من التأثيرات الصحية الناجمة عن الأمر".

يشار إلى أن الفيتامين "د" ضروري من أجل العظام ووظائف أخرى في الجسم، ويمكن الحصول عليه من الطعام والمكملات الغذائية، أو عند تعرّض البشرة لأشعة الشمس.

 

×