×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

النباتيون أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب

ذكرت دراسة بريطانية جديدة أن الأشخاص النباتيين أقل ترجيحا للإصابة بأمراض القلب لأن نظامهم الغذائي يمنحهم مستويات أقل من الكولسترول وضغط الدم.

وكشفت الدراسة أن النباتيين أقل احتمالا بنسبة 32% للتردد على المستشفيات أو الموت بسبب أمراض القلب بخلاف الناس الذين يعتمدون على اللحم أو السمك في نظامهم الغذائي.

ورغم أن الأشخاص النباتيين في الدراسة لم يكونوا أصغر سنا وأقل ترجيحا أن يدخنوا أو يشربوا الخمر، مما يقلل أيضا خطر إصابتهم بعلل قلبية، فإن النتائج كانت ترجع غالبا إلى النظام الغذائي.

وقال الباحثون إن المستويات الأقل من الكولسترول الضار وضغط الدم بسبب نقص الأطعمة الدهنية في الوجبات النباتية كانت الاختلاف الرئيسي، بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل وزن الجسم الذي يشكل اختلافا طفيفا.

وكانت الدراسة التي نشرت في المجلة الأميركية للتغذية السريرية قد فحصت 45 ألف متطوع، ثلثهم كانوا نباتيين، لأكثر من 11 عاما.

وأجاب المشاركون على أسئلة عن صحتهم ونمط حياتهم عندما أدرجوا في الدراسة في التسعينيات، واجتاز نصفهم تقريبا اختبارات لقياس ضغط الدم والكولسترول.

وبعد انتهاء الدراسة في عام 2009 كان هناك 1235 حالة مرض قلبي بين المجموعة، ومنها 169 حالة وفاة و1066 حالة إيداع بالمستشفى.

ومن بين المشاركين الذين كانوا بين سن الخمسين والسبعين، أُدخل 6.8% من أولئك الذين أدرجوا اللحم أو السمك في نظامهم الغذائي إلى المستشفى أو ماتوا من مرض قلبي أثناء الدراسة مقارنة بـ4.6% من النباتيين.

وقالت خبيرة صحة القلب بمؤسسة القلب البريطانية الخيرية تريسي باركر "هذا البحث يذكرنا بأننا ينبغي أن نحاول اتباع نظام غذائي متوازن ومتنوع سواء شمل اللحم أم لم يشمله.

وقد تبين أن النباتيين يأكلون الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والجبن أكثر من آكلي اللحوم.

كما أن الإقلال من اللحم يفسح المجال للأطعمة الأخرى الغنية بالبروتينات المغذية، مثل السمك والمكسرات والبيض".

وذكرت مؤسسة القلب الخيرية البريطانية أن الناس الذين يتبعون نظاما غذائيا نباتيا ينبغي أن يخططوا للوجبات بعناية لضمان استبدالهم الفيتامينات والمعادن التي يحصلون عليها عادة من اللحوم.