إرتفاع معدّلات الانتحار في بريطانيا

أظهرت أرقام جديدة أصدرها مكتب الاحصاءات الوطنية، اليوم الثلاثاء، أن معدّلات الانتحار في بريطانيا شهدت ارتفاعاً كبيراً خلال عام 2011، وخاصة بين أوساط الرجال.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن الأرقام أن 6045 بريطانياً انتحروا في عام 2011، وبزيادة مقدارها 437 شخصاً عن حصيلة العام الذي سبقه.

وأظهرت الأرقام أيضاً أن أعلى معدّلات الانتحار كانت بين الرجال البريطانيين من الفئة العمرية 30 إلى 44 عاماً، وانتحر منهم 23 رجلاً من بين كل 100 ألف رجل خلال العام 2011، فيما بلغت 22.2 حالة انتحار بين أوساط نظرائهم من الفئة العمرية 45 إلى 59 عاماً.

وقالت إن ما يصل إلى نحو 11.8 شخص عن كل 100 ألف نسمة من الذكور والإناث انتحروا عام 2011، بالمقارنة مع 11.1 شخص عام 2010.

وكشفت أرقام مكتب الاحصاءات الوطنية أن عدد الرجال البريطانيين الذين أقدموا على الانتحار عام 2011 سجل أعلى مستوياته منذ عام 2002 وبلغ 4552 رجلاً، وفاق بمعدّل الضعف عدد البريطانيات اللاتي أقدمن على الانتحار خلال العام نفسه.

وأضافت أن معدّلات الانتحار بين أوساط الرجال البريطانيين ارتفعت منذ بداية عقد الثمانينات من القرن الماضي ووصلت عام 1988 إلى 21.9 حالة انتحار عن كل 100 ألف رجل، ثم انخفضت خلال الفترة من 1988 إلى 2010، قبل أن تعود إلى الارتفاع من جديد وبشكل كبير وتسجل 18.2 حالة انتحار عن كل 100 ألف رجل خلال العامين 2010 و2011.

وأشارت الأرقام إلى أن معدّلات الانتحار في ويلز ارتفعت بنسبة 30% خلال عامين ووصلت إلى 22.5 حالة انتحار لكل 100 ألف رجل في عام 2011، بالمقارنة مع 16.2 حالة انتحار في إنكلترا و13.2 حالة انتحار في العاصمة لندن.

وقالت إن 1493 امرأة بريطانية أقدمت على الانتحار خلال عام 2011، وكانت أكبر حالات الانتحار بين النساء من الفئة العمرية 45 إلى 59 عاماً.

 

×