حوادث السير أكثر هلاكاً للمصابين بالسمنة

توصلت دراسة جديدة الى أن السمنة تزيد من خطر الوفاة خلال حوادث السير.

وذكر موقع "هلث دي نيوز" الأميركي أن باحثين في جامعة "كاليفورنيا" وجدوا أن السائقين الذين يعانون من السمنة، أي الذين يتراوح مؤشر كتلة الجسم عندهم بين 30 و35، هم أكثر عرضة بنسبة 20% للوفاة في حوادث السير مقارنة بأصحاب الوزن الطبيعي.

أما الأشخاص الذين يتخطى مؤشر كتلة الجسم عندهم الـ 40، فالخطر يزيد عندهم بنسبة 80%.

وحلل الباحثون معلومات عن 3400 زوج من السائقين (كل واحد في سيارة)، تعرضوا لحادث سير بين العامين 1996 و2008. وكان السائقون من كلا الجانبين يقودون سيارة بالحجم نفسه.

واعتبر ان قرابة 18% ممن شملتهم الدراسة يعانون من السمنة.

وقال الباحثون إن السمينين هم أكثر عرضة للمعاناة من أمراض القلب والشرايين، ما قد يزيد خطر الوفاة خلال حوادث السير.

وتبيّن أن أحزمة الأمان لا تعمل بالشكل المطلوب أثناء التعرّض لحادث سير داخل السيارة، عند الأشخاص البدناء، إذ أن كبر حجم منطقة البطن يمنع هذه الأحزمة من العمل بسهولة.

 

×