×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مخاطر الإفراط في استعمال الملح وتناول مادة الصوديوم

قد يجهل البعض مخاطر الإفراط في استعمال الملح، والذي يعتبر من الأسباب الرئيسة للسمنة، فغالبا ما يفرط البعض في إضافة الملح إلى الطعام لتحسين مذاقه.

 

ولكن المخاطر تكمن في مادة الصوديوم التي تبدأ من احتباس الماء في الجسم إلى الإصابة بالسمنة وارتفاع ضغط الدم.

ومن المخاطر أيضا، حدوث أمراض القلب وانسداد الشرايين والسكتة الدماغية وتلف الكلى.

وبحسب المبادئ التوجيهية الغذائية من وزارة الزراعة الأمريكية، فإن متوسط كمية الصوديوم المسموح بتناولها يوميا هو ثلاثة آلاف وأربعمئة مليغرام، أي ما يعادل ملعقة صغيرة ونصف الملعقة.

أما الكمية الموصى بها فلا تتعدى ألفين وثلاثمئة مليغرام من الصوديوم، ما يعادل ملعقة صغيرة، وألف وخمسمئة مليغرام أي أكثر بقليل من نصف ملعقة صغيرة للأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المزمن أو ممن هم فوق سن الخمسين.

وهناك نصائح للحد من تناول الملح في الطعام، تأتي أولاها في الحد من تناول الأطعمة السريعة المليئة بالصوديوم، واستبدال الأطعمة المعلبة الغنية بالأملاح، بالطازجة أو حتى المثلجة، والتقليل من تناول الخبز لاحتوائه على كميات كثيرة من الملح.