متغيّر جيني نادر يبعدنا عن روائح تحت الإبط

وجدت دراسة جديدة، وجود متغيّر جيني نادر لدى بعض النساء يجعلهن لا يفرزن رائحة تحت الإبط، وبالتالي غير مضطرات لاستخدام المنتجات العطرية المزيلة للتعرّق.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي أن الباحثين في جامعة "بريستول" وجدوا أن أغلب النساء اللواتي لديهن المتغيّر الجيني النادر الذي يجعلهن لا يصدرن رائحة تعرّق تحت الإبط، يستخدمن المنتجات العطرية لأنها شيء "طبيعي".

وأشار الباحثون إلى أن اختباراً بسيطاً قد يساعد هؤلاء الأشخاص على معرفة عدم حاجتهم في الواقع لهذه المنتجات، ما سيمنعهم من خسارة أموالهم ويساعدهم على تجنب التعرّض غير اللازم للمواد الكيميائية.

وشملت الدراسة 6500 امرأة، ووجد العلماء أن 2% من الأمهات يحملن نسخة نادرة من الجين "ABCC11" ولا يفرزن رائحة تحت الإبط ترتبط بالتعرق والبكتيريا.

ووجدوا ايضاً أن 78% من تلك النساء يستخدمن العطور بشكل منتظم في أي حال.

كما تبيّن أن 5% ممن لا يملكن هذا المتغيّر الجيني ويخترن عدم استخدام العطور.

 

×