علماء يقيسون عمر.. الجلد

استطاع علماء تايوانيون من ابتداع تقنية تقيس العمر الطبيعي لجلد البشر عبر مقارنة حجم نوعين مختلفين من الخلايا الجلدية.

وذكر موقع "لايف ساينس" الأميركي، أن الباحثين في جامعة "تايوان" الوطنية تمكنوا من ابتداع تقنية تعتمد على الليزر اسمها "مجهرية الجيل التوافقي" أو (HGM)، يستطيعون من خلالها قياس عمر الجلد.

وتوفّر هذه العملية أيضاً أول وسيلة لأطباء الجلد لقياس مدى تضرر الجلد بفعل العمر، وربما في أجزاء مختلفة من الجسم.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة، شي كوانغ سان، "لم ينظر أحد في جلد الشخص لتحديد عمره.. إن نتائجنا تعطي المؤشر المحتمل لعمر الجلد".

وتوفّر التقنية الجديدة طريقة لتشخيص ومراقبة تقدّم أمراض الجلد ودراسة تلفه نتيجة التعرّض للشمس، كما أنها تشكّل وسيلة لقياس فعالية المنتجات المضادة لشيخوخة البشرة.

 

×