باندا رضيع يبتسم ويلقي التحية على الكاميرا

رصدت عدسة الطبيبة البيطرية كاثرين فنغ، صوراً مذهلة لباندا عمره خمسة أسابيع يعيش فى الحضانة منذ ولادته وحتى الآن، حيث طل الرضيع من وراء زجاج حضانته رافعاً يده كأنما يلقي التحية ويبتسم للعالم الذي لم يخرج له بعد.

وأظهر رضيع الباندا براءة مذهلة في الملامح والتصرفات مع زوار المشفى، وذلك أثناء إجراء الفحوص الطبية عليه في محمية "وولونغ" الطبيعية بمحافظة سيشوان الصينية.

وقالت جريدة "الديلي ميل" البريطانية، إن شبل الباندا من الحيوانات التي وضع الله فيها ذكاء وبراءة، كما تعد والدته أحد أضخم الثدييات التي تعيش في محميات الصين.

وأضاف الموقع أن الرضيع الصغير ولد في حالة طبية سيئة، ولكنه قاوم من أجل البقاء على قيد الحياة في الحضانة التي تم نقله إليها بعد الولادة بدقائق وهو يغطيه اللون الوردي بالكامل قبل أن يكتسي جسمه بالشعر.

واختتمت الجريدة أن الباندا الصغير تبدو عليه علامات الرغبة في اللعب والخروج إلى الدنيا الجديدة، وهو ما سيتم فعلاً خلال أيام بعد أن يقرر الأطباء أن حالته مستقرة وتسمح له بالعيش خارج حضانة.

 

×