×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

جراحات إنقاص الوزن تؤثر على سلامة الحمل

حذر خبراء بريطانيون السيدات اللاتي خضعن لجراحة إنقاص الوزن أن ينتظرن سنة على الأقل قبل محاولة إنجاب طفل.

ويرى الأطباء أن إنجاب طفل بعد مرور أكثر من عام على إجراء جراحة تدبيس المعدة أو تقليل حجمها يكون أكثر أماناً وأقل في التعقيدات الصحية للسيدات اللاتي يعانين من بدانة مرضية.

وقد أشارت دراسات سابقة لأمان إجراء جراحة إنقاص الوزن مع السيدات في مرحلة الإنجاب إلا أنه ثبت حدوث تعقيدات صحية للاتي خضعن لجراحة تدبيس المعدة بسبب حدوث انزلاق في الرباط أثناء الحمل أدى لإصابة السيدة بحالة قيء حادة.

وقد كشفت الدراسة عن تكرار تلك المشكلة مع 24% من السيدات اللاتي خضعن لجراحة ربط المعدة.

وتقترح الدراسة أن السيدة التي تخضع لتلك الجراحة يجب أن تتم متابعتها أثناء فترة الحمل من فريق طبي مكون من أخصائي نساء وجراح وأخصائي تغذية وتخصيب.

وينصح الباحثون مثل هؤلاء السيدات بالانتظار لفترة 18 شهرا قبل حدوث الحمل.

واكتشفت إحدى الدراسات أن 31% من حالات الحمل الذي تحدث خلال 18 شهراً من إجراء جراحة إنقاص الوزن تنتهي بإجهاض تلقائي بالمقارنة ب 18% فقط بين السيدات اللاتي يحملن بعد مرور 18 شهراً من الجراحة.

 

×