×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

زراعة شعيرات دقيقة بالأذن تعيد الأمل لفاقدي السمع

تمكن علماء أمريكيون من إعادة حاسة السمع لفئران المعمل بعد زراعة الشعيرات الصغيرة في الأذن بعد فقدها، وذلك بحقن نوع من العقاقير أدى لإعادة تكوّن شعيرات دقيقة مرة أخرى داخل أذن هذه الفئران.

ربما لم تستعد هذه الفئران السمع الطبيعي، ولكنها رصدت أصوات غلق الباب أو حركة المرور بالشارع.

ويرى الخبراء أن هذه تجربة مثيرة، إلا أنها تظل قاصرة على حيوانات المعمل ولم تثبت صلاحية تطبيقها على البشر بعد.

ولسماع الأصوات يجب أن تتحول موجات الأصوات إلى إشارات كهربائية يفهمها المخ، وأول خطوة في هذه العملية تحدث في الأذن الداخلية، حيث تتسبب الذبذبات في تحريك الشعيرات الدقيقة وتخلق هذه الحركة إشارة كهربائية، ومعظم مشاكل السمع تحدث نتيجة حدوث عطب في هذه الشعيرات.

وصرح الباحث الدكتور ألبرت إيدج بأنه "لم يكن من الممكن توليد خلايا شعر عند الثدييات البالغة من قبل، إلا أنه أمر مثير، إذ ثبت لأول مرة إمكانية حدوث ذلك".

وفي هذه الدراسة التي قامت بها كلية طب هارفارد للعين والأذن، قام الباحثون بفحص فـئران تعاني صمما كاملا وليس لديها أي شعيرات داخل الأذن.

وقد تم استخدام عاقر يستهدف الخلايا التي تدعم شعر الشخص. وقد غير هذا العقار من كثافة الخلايا، وعدل من الجينات التي كانت تستخدمها الخلايا لتحويلها لخلايا شعر.

وقد أوضحت صور الأشعة على المخ أن هذه الحيوانات تمكنت من سماع بعض الأصوات.

 

×