لهذا السّبب ينبغي الحذر أن تكلّم معكي شاب عبر مواقع التواصل الإجتماعي

إن تكوين الصداقات على مواقع التواصل الاجتماعي في الانترنت أمر خاطئ أحياناً، وبالأخص لدى الفتيات، حيث لا يمكن الوثوق بأيّ كان على الإنترنت كما لا يمكن تصديقهم في كلّ الحالات، لهذا السّبب ينبغي توخّي الحذر إذا صادف أن حاول أحد الأشخاص التكلّم معها، كما ينبغي اتباع النصائح التالية:

التصرّف برصانة: عدم التكلّم مع الشخص الآخر، كما لو كنت لا تفهمين شيئاً ممّا يحاول قوله لك، حاولي أن تكوني رصينة وأن تعرفي كيف تنقلين له رأيك أو وجهة نظرك إذا ما سألك بطريقة واضحة ومميّزة.

التعليق بأسلوب لطيف: لا تحاولي التّعليق على ما يقوله لك الشخص الآخر من دون أن تفكّري ملياً في ما ستقولينه، فقد تتفوّهين بالحماقات التي سيراها أمراً مضحكاً يجعله يصرف النّظر عن محادثتك.

كتابة ما يخطر على بالك: لا تسألي أحداً رأيه إذا ما كنت تتحدّثين إلى شخصٍ ما على الإنترنت بل اكتبي ما يخطر في بالك وحدك، لأنّ الشخص الذي يخاطبك سيودّ أن يكتشف كيف تفكّرين أنت وليس غيرك.

عدم البوح بأسرارك: لا يمكنك أنّ تخبري ذلك الشّاب الذي تعرّفت إليه للتوّ بكلّ أسرارك، كوني منطقيّة ومتكتّمة على بعض الأمور ولا تخبريه إلّا بالأمور السّطحيّة لأنّ ذلك أفضل بالتأكيد.

المرح: يكره الرّجال الفتاة التي تكون حزينة دائماً ولا تستطيع التكلّم معهم إلّا بمنطقٍ حزين، فتروي لهم مشاكلها اليوميّة ومدى عذابها، فكوني مرحةً إذاً حين تخاطبين أحدهم على الإنترنت.

عدم انتقاد الأشخاص: قد يتطلّب منك الأمر في بعض الأحيان توجيه الكثير من الانتقادات للحبيب، ولكنّ ذلك لن يكون جيّداً لك طوال الوقت فحاولي أن لا تنتقدي ما يقوله لك الشابّ وأظهري له احترامك.

 

×