اختبار للكشف عن سارق البصر

سلطت دراسة أسترالية جديدة الضوء على اختبار للكشف عن احتمال الإصابة بمرض الجلوكوما أو ما يعرف بالمياه الزرقاء. يذكر أن الجلوكوما مرض يصيب العصب البصري، ويعرف باسم "سارق البصر".

وقد يجنب الاختبار الجديد الأشخاص من الوقوع في مرض الجلوكوما أو المياه الزرقاء الذي يصيب العين.

وتمكن الباحثون من تحديد بعض النقاط التي يمكن أن تكون علامات مميزة أو أعراض واضحة لأشخاص معرضين للإصابة بهذا المرض الخفي من خلال قياس دقة وسماكة الأوعية الدموية في شبكية العين، عبر أداة تصوير عالية الدقة موصولة بالكمبيوتر، يستطيع الأطباء الآن التنبؤ بإمكانية الإصابة بمرض الجلوكوما.

فالزرق أو المياه الزرقاء أو الجلوكوما كلها مسميات لمرض يدعى لص الرؤية، حيث يحدث بشكل تدريجي دون أعراض واضحة لا يشعر بها الإنسان.

ويقول الأطباء والباحثون إن الجلوكوما هي السبب الرئيسي للإصابة بالعمى عند كبار السن، ويمكن منع تفاقم هذا المرض في حال الكشف المبكر عنه، فالكثير من الناس لا يلاحظون أعراض الإصابة إلا بعد تلف واضح في العصب البصري.

وخلصت الدراسة الجديدة التي نشرتها مجلة طب العيون إلى أن الكشف الدوري للعين خاصة للأشخاص الذين تجاوزوا سن الأربعين، قد يجنب الكثير من أمراضها الصامتة، التي تبدأ مع التقدم في العمر كالجلوكوما والضمور البقعي وإعتام عدسة العين وهي أمراض مرتبطة بالشيخوخة والتقدم في السن.

 

×