دراسة تدعم فكرة ترك الأطفال يبكون إلى أن يناموا

أفاد موقع "ساينس ديلي" الأميركي ان دراسة أعدتها الأستاذة مارشا وينروب المتخصصة في علم النفس قدمت للأهل وقائع علمية تؤكد ان الأفضل بالنسبة لغالبية الأطفال هو تركهم يهدأون بمفردهم ثم يغطون في النوم عند الاستيقاظ ليلاً.

وقالت وينروب ان "غالبية الأطفال ينامون طوال الليل مع بلوغهم الشهر السادس من العمر، ويوقظون أمهاتهم مرة أسبوعياً، لكن هذا لا ينطبق على غالبية الأطفال".

وسألت وينروب في دراسة أهل ما يزيد عن 1200 طفل عن عدد المرات التي يستيقظون فيها في الشهر السادس والـ15 والـ24 و36، وتبين ان 66% منهم لا يستيقظون أو يستيقظون مرة واحدة ليلاً عند بلوغ الشهر السادس، و33% يستيقظون 7 ليال أسبوعياً وتتراجع نسبة الاستيقاظ إلى مرتين في الشهر الـ15 ومرة واحدة مع بلوغ العامين.

كما اتضح ان غالبية الأطفال الذين يستيقظون ليلاً كانوا ذكوراً، ويرضعون طبيعياً وأمهاتهم يعانين من اكتئاب الولادة.

وإذ أوصت وينروب بطلب مساعدة طبية إذا بقي الطفل يستيقظ بعد بلوغ الشهر الـ18 من العمر، شددت على ان النصيحة الأفضل التي تقدمها للأهل هي الحرص على أن ينام أطفالهم في موعد محدد وتركهم يخلدون للنوم بمفردهم ومقاومة الرغبة في الاستجابة لهم ما أن يبدأوا بالبكاء عند الاستيقاظ ليلاً.

 

×