عدد سكان اليابان تراجع في العام 2012 مع قلق على المستقبل

تراجع عدد سكان اليابان اكثر من 200 الف نسمة في العام 2012 على ما ذكرت وزارة الصحة، مما يعزز القلق حول مستقبل الضمان الاجتماعي في البلاد.

وقد بلغت الولادات 1,033 مليون ولادة العام الماضي في مقابل 1,245 مليون وفاة اي تتراجع صاف قدره 212 الف شخص على ما اوضحت الوزارة الثلاثاء.

والهجرة محدودة الى اليابان ولا تعدل كثيرا في البيانات الطبيعية.

وقدرت الوزارة الثلاثاء عدد سكان اليابان الثلاثاء ب125,950 مليون نسمة في الاول من اكتوبر 2012.

والتراجع هذه السنة اكبر من تراجع العام 2011 عندما تجاوز الانخفاض الصافي للمرة الاولى عتبة المئتي الف مع الزلزال والتسونامي الذين اسفرا في 11 اذار/مارس 20111 عن نحو 19 الف قتيل في شمال شرق الارخبيل.

وبقيت نسبة الخصوبة متدنية مع 1,39 طفل بشكل وسطي لكل امرأة في سن الانجاب اي انه مستوى ادنى بكثير من عتبة تجدد الاجيال (2,1 طفل).

ويبلغ اكثر من 20 % من اليابانيين الخامسة والستين وما فوق الامر الذي يجعل من اليابانيين احد اكثر الشعوب تقدما في السن في العالم مما يثير القلق من قدرة الاجيال الشابة على تحمل ثقل السكان المسنين المتزايد.

 

×